مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية في


أعرب الدكتور أنتوني فاوتشي، مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية في الولايات المتحدة، وعضو فريق عمل البيت الأبيض لمواجهة فيروس كورونا المستجد، عن “تفاؤل حذر” مع البدء في إعادة الحياة إلى طبيعتها بعد بدء عدد من الولايات تخفيف إجراءات الإغلاق.


وقال فوسي إن الولايات المتحدة ماتزال بعد في مرحلة مبكرة من تجارب اللقاح التي تجريها – وإن إنتاج جرعات لقاح محتمل ضد كورونا بحلول شهر يناير “ممكنٌ إذا استقرت كافة الأمور في نصابها الصحيح”.


ولدى سؤاله عن تعجل ولايات أمريكية في التخلي عن بعض قواعد التباعد الاجتماعي، قال إنه أعاد تنبيه السلطات المحلية لضرورة اتباع إرشادات العودة تدريجيا للحياة مؤكدا على عدم إتخاذ قرار إنهاء الإغلاق إلا بعد تسجيل انخفاض مستمر ولمدة أسبوعين في حالات الإصابة بالفيروس في بعض الولايات.


وأشار إلى أنه هناك ثلاثة قواعد رئيسية يجب اتباعها لمنع وقوع حالات تفش جديدة محتملة للمرض والتي قال إنه لا مفر منها مع تخفيض القيود، وحتى إيجاد لقاح فعال، وهي: توفير فحوصات كافية، رصد أي إصابة محتملة وتتبع المخالطين لشخص مصاب، وعزل المصابين.

المصدر : BBC عربي

Leave a Comment