التفاصيل




قال حاكم ولاية نيويورك الأمريكية أندرو كومو، في إفادة صحفية اليوم السبت، إن 3 أطفال من نيويورك توفوا بالتهاب نادر يعتقد أنه مرتبط بفيروس كورونا المستجد.
وكان كومو كشف يوم الجمعة عن وفاة طفل يبلغ من العمر 5 أعوام بعد أعراض مماثلة لعلامات مرض “كاواساكي” أو “المتلازمة السمية المماثلة للصدمة” والمرتبطة بـ”كوفيد-19″، وهو المرض الرئوي الذي يسببه كورونا.


وأضاف أن مسؤولي الصحة يحققون في 73 حالة مماثلة تم تسجيلها في مختلف أنحاء الولاية، حيث ظهرت على الأطفال أعراض مماثلة لأعراض “كوفيد-19” وهو المرض الرئوي الذي يسببه فيروس كورونا.
وتم الكشف أولا عن أمراض الالتهابات التي تهدد حياة الأطفال ارتباطا بالتعرض لـ”كوفيد-19″ في بريطانيا وإيطاليا وإسبانيا، لكن الأطباء في الولايات المتحدة سجلوا مجموعات من الأطفال المصابين بالمرض الذي يمكن أن يهاجم أعضاء متعددة في الجسم ويعطل وظيفة القلب ويضعف صماماته.


وانتشرت تقارير حول تحذير هام لأطباء بريطانيين من احتمال وجود صلة بين تفشي فيروس كورونا والأعراض الالتهابية المشابهة لمرض Kawasaki (كاواساكي).
ويُعرف المرض أيضا بمتلازمة العقدة الليمفاوية المخاطية الجلدية. ووفقا لإدارة الصحة الوطنية البريطانية NHS، يؤثر المرض في المقام الأول على الأطفال دون سن الخامسة.


وتتورم الأوعية الدموية ما قد يؤدي إلى مضاعفات في الشرايين التاجية (الأوعية الدموية التي تغذي القلب بالدم).
ويمكن أن يسبب مرض كاواساكي تمدد الأوعية الدموية، التي يمكن أن تؤدي إلى أزمة قلبية وأمراض القلب.
وفي الحالات الأقل احتمالا، يمكن أن يحدث نزيف داخلي عندما ينفجر تمدد الأوعية الدموية.


وسنويا، يعاني ما يقدر بنحو 8 من كل 100000 طفل من مرض كاواساكي، وفقا لأرقام من NHS. وتعاني زهاء 25% من الحالات من مضاعفات في القلب.
ويمكن أن يؤدي إلى الوفاة لدى زهاء 2 إلى 3% من الحالات إذا لم يتم علاجها.
ويمكن القول إن أسباب مرض “كاواساكي” غير معروفة حاليا، وهو غير معد. وتنص NHS على أنه من المحتمل أن يتأثر الطفل إذا ورث جينات معينة من والديه.

Leave a Comment