صدرت دراسة علمية جديدة في دولة


صدرت دراسة علمية جديدة في دولة آسيوية كشفت خلالها زمن وتوقيت انتهاء أزمة وباء فيروس كورونا المستجد في العديد من دول العالم.


ونشرت جامعة سنغافورة للتكنلوجيا والتصميم تفاصيل دراستها التي تبين فيها جداول عدد الإصابات بالفيروس في كل دولة والنقطة القصوى وعملية الانحدار التي تشير إلى انخفاض المصابين وانتهاء انتشار فيروس كورونا المستجد. 


واعتمدت الدراسة على البيانات الرسمية المقدمة من عدد من دول العالم حول الإصابات ودورة حياة الفيروس في تلك البلدان، وهي لم تتناول جميع دول العالم، بل أخذت عينات من دول معينة بعضها عانت كثيرا من تفشي الوباء مثل الولايات المتحدة وبريطانيا وإيطاليا وإسبانيا وصولا إلى تركيا وإيران وغيرها من الدول. 


وبينت نتائج الدراسة أن أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد ستنتهي في معظم الدول العربية المشمولة خلال شهري مايو ويونيو المقبلين، عدا الأردن ولبنان التي تقول النتائج إنهما أولى دولتين عربيتين انتهت فيهما كورونا وذلك في 19 و22 من الشهر الحالي.


وفي الإمارات تقول الدراسة إن الجائحة سوف تنتهي15 ماي المقبل، والكويت في 29 مايو المقبل، والبحرين في الثالث من جوان، وفي مصر والسودان توقعت الدراسة انتهاء الجائحة في 20 ماي، وفي السعودية مطلع جوان المقبل.


ويقول معدو الدراسة إنهم اعتمدوا على البيانات الرسمية المقدمة من عدد من دول العالم حول الإصابات ودورة حياة فيروس كورونا في تلك البلدان


وتناولت الدراسة عددا من دول العالم مثل إيران متوقعة انتهاء الجائحة في 10 ماي، وفي تركيا في 15 من مايو، وفي إيطاليا في الرابع من مايو، وبريطانيا في التاسع من مايو، وفي اسبانيا في مطلع الشهر ذاته، وفرنسا في الثالث من مايو.


أما في ألمانيا تقول الدراسة إن الجائحة ستنتهي في 30 من هذا الشهر، وفي الولايات المتحدة في 9 ماي، وكندا في 16 ماي.


Leave a Comment