التفاصيل



علّقت أستاذة القانون الدستوري سلسبيل القليبي على ما جاء في كلمة رئيس الجمهورية قيس سعيد الذي قال يوم أمس الاثنين إنه لن يظلّ مكتوف الأيدي أمام تهاوي مؤسسات الدولة وأن الإمكانيات القانونية والوسائل المتاحة في الدستور للحفاظ على مؤسسات الدولة موجودة لكنه لا يريد اللجوء إليها حاليا مضيفا أنه لن يترك الدولة في مثل الوضع الراهن.



بخصوص الوسائل المتاحة لرئيس الجمهورية في الدستور قالت سلسبيل القليبي لموزاييك إنّ لديه هامش هام من السلطة التقديرية للوضع الذي يستوجب اللجوء إلى الفصل 80 من الدستور. وأضافت: “هنالك حديث عن خطر داهم مهدد لأمن البلاد وعن تعطل السير العادي لدواليب الدّولة… وكأنّ في تصريحات رئيس الجمهورية قيس سعيّد تمهيدا للإعلان عن اللجوء إلى هذه التدابير!”


أستاذة القانون الدستوري سلسبيل القليبي أكّدت أن اللجوء إلى الفصل 80 مسألة خطيرة جدا ويخوّل لرئيس الجمهورية التّدخل في مجال المشرّع وفي اختصاصات رئيس الحكومة واتخاذ جميع التدابير مهما كانت طبيعتها. وأشارت إلى أنّ استعمال هذا الفصل يعني تعليق العمل بمبدإ الفصل بين السّلط وهو “سلطة جبّارة لدى رئيس الجمهورية”.
وجاء في الفصل 80 أنه يحقّ لرئيس الجمهورية في حالة خطر داهم مهدد لكيان الوطن أو أمن البلاد أو استقلالها يتعذر معه السير العادي لدواليب الدولة أن يتخذ التدابير التي تحتمها الحالة الاستثنائية وذلك بعد استشارة رئيس الحكومة رئيس البرلمان وإعلام رئيس المحكمة الدستورية ويعلن عن التدابير في بيان إلى الشعب.

Leave a Comment