التفاصيل

أكدت المستشارة الاعلامية لرئيس الجمهورية رشيدة النيفر أن الخبر الذي أوردته صحيفة الشروق في عددها الصادر اليوم الجمعة 21 أوت 2020، بخصوص إحباط مخطط لإغتيال رئيس الجمهورية لا أساس له من الصحة.

وجاء هذا النفي في تصريح لإذاعة جوهرة أف أم، بعد ان كانت النيفر قد نشرت تدوينة على حسابها الخاص على الفايسبوك كتبت فيها: “يبحثون عن تسميم الأجواء ببث الإشاعات و لكن الأمل يبقى قائما في تونس جديدة حرة و مزدهرة”، وذلك دون تحديد أي إشاعات تقصد بكلامها.وكانت صحيفة الشروق قد اوردت خبرا مفاده إحباط مخطط لاغتيال رئيس الجمهورية عن طريق تسميمه من خلال وضع مواد سامة داخل العجين الخاص بطلبية مؤسسة الرئاسة، وهو ما نفته رشيدة النيفر. 

Leave a Comment