التفاصيل



اعتبر الباحث التونسي القريب من “النهضة”،  أبو يعرب المرزوقي، أن رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، “بعد أن افتضح مشروعه وتأكّد أنه فقد ما تصوّره تفويضا بخرافة “الشعب يريد”، شرع الآن في توريط القوى الحامية لكيان الدولة، وفق قوله.


وأضاف أبو يعرب المرزوقي، في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أن قيس سعيّد “لا يمكن أن يستقوي على الإرادة الشعبية من دون إيصال الفساد إلى قوتي الدولة الحامية والراعية”، وذلك تعليقا على ملف اختفاء السيارة الإدارية الذي تحدّث عنها سعيّد أمس.


وتابع: “يرى ما يمكن أن يكون خطأ سائق أراد أن يستجيب لنزوة طلفة صادف أن حصل خلالها حادث طرقات – تسليما بصحة الخبر – ليس لأبيها به أدنى علاقة.. لو كان كل وزير عليه أن يراقب سائقه أراد أن “يقوِّد” فيحقق نزوة صبية لاستحال عليه أن يفرغ لعمله”.

Leave a Comment