ارتفاع كبير لعدد النواب الراغبين في سحب الثقة من راشد الغنوشي

قال زهير المغزاوي النائب عن الكتلة الديمقراطية وأمين عام حركة الشعب، خلال استضافته في برنامج “ميدي شو” عبر إذاعة موزاييك اليوم 2 مارس 2021، إنّ تصريحات رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي “تمشي خطير واستعراض تعودنا عليه، كما أنّ الحوار لا يدعى له في المسيرات”، وفق تعبيره.

واعتبر المغزاوي أنّ حركة النهضة، خاصّة رئيسها راشد الغنوشي، تعدّ جزءا من أزمة البلاد، وباعتبار أنّها تولت حكم البلاد منذ 10 سنوات فإنّها اليوم تتحمل مسؤولية الأزمة الاقتصادية والاجتماعية الحاصلة، وفق تعبيره.

وأكّد ضيف “ميدي شو” أنّ رفض رئيس الجمهورية قيس سعيد التحاور أمر غير طبيعي، حيث أنّه مسؤول في البلاد ومهمته ليست إلقاء الخطابات فقط، بل وجب عليه أداء وظيفته كما يجب، من خلال البحث عن شركاء اقتصاديين جدد والبحث عن لقاحات كورونا وزيارة ليبيا لتوطيد العلاقات معها.

واعتبر أنّ رئيس البرلمان راشد الغنوشي أحد المتسببين في الأزمة التي تعيشها البلاد، قائلا “الغنوشي يعتبر البرلمان جمهوريته.. نتذكروا كيفاه جاب الجيش يحيي فيه نهار 25 جويلية الماضي”.

وأضاف أنّّ الصراع السياسي الحاصل في البلاد هو في الحقيقة صراع بين الغنوشي وسعيد والمشيشي ضحية بينهما، وفق تعبيره.

وشدّد على أنّ سحب الثقة من الغنوشي قد يساعد بشكل كبير على حلّ الأزمة، لأنّه “يتحمل الجزء الأكبر لما وصلت إليه البلاد وذلك بسبب سوء إدارته للبرلمان”.

وأكّد المغزاوي إمضاء الكتلة على عريضة سحب الثقة من الغنوشي التي أمضى عليها أكثر من 100 نائب، وفق قوله.

المصدر: موقع جريدة الحصاد