التفاصيل



اعتبر الحزب الجمهوري أن الإجراءات التي أعلنتها حكومة الفخفاخ لدعم قطاع الإعلام أنها إهدار للمال العام وصرفا له في غير وجهته المفترضة باعتبارها قد اقتصرت على تقديم دعم سخي من أموال دافعي الضرائب لأصحاب المحطّات والقنوات الخاصة على حد تعبيره

وعبّر الجمهوري في بيان أصدره اليوم السبت 9 ماي 2020 عن خشيته من أن تكون هذه القرارات مقدمة لاسترضاء أصحاب القنوات التلفزية الخاصة التي يسيطر على أغلبها أصحاب المال ولوبيات النفوذ السياسي والتي لم ترتق في أدائها إلى مستوى الجودة والتعدد والموضوعية على حد تعبيره
 وطالب الحزب الحكومة بالرجوع حالا عن هذه القرارات وتوجيه تلك المخصصات إلى دعم القطاعات الإنتاجية الحيوية التي تمر بصعوبات حقيقية في هذا الظرف الاقتصادي والوبائي الدقيق.


Leave a Comment