التفاصيل

أكدّ رئيس الحكومة الأسبق الحبيب الصيد، أنه تعرض لضغوطات خلال فترة توليه رئاسة الحكومة، تهدف لتقديم استقالته من منصبه.
وقال الصيد لإذاعة “الجوهرة اف ام”، “إنّ رئيس حركة النهضة الشيخ راشد الغنوشي، هاتفه ليلة الجلسة العامة التي خُصصّت للتصويت على تجديد الثقة، وطلب منه الاستقالة قبل التوّجه للبرلمان، وهو ما رفضه.


وبيّن الصيد أنّه كان مدركا لتصويت النواب، ضدّ إعادة منح الثقة لحكومته، مشيرا إلى أنّ عملية إبعاده وقع التخطيط لها، من قبل عدّة أطراف، بينهم مقربون من رئيس الجمهورية الراحل الباجي قائد السبسي، الذين توّقعوا منه، إعلان فشله وتقديم استقالته، حسب تعبيره.

Leave a Comment