التفاصيل



هاجم رئيس الحكومة المستقيل إلياس الفخفاخ، اللجنة البرلمانية للتحقيق في شبهة تضارب المصالح التي تورط فيها مؤخرا واتهمها بأنها ‘لجنة مسيسة تهدف للانتقام منه’.

وقال الفخفاخ في بيان له نشره عبر الصفحة الرسمية لرئاسة الحكومة “علمت رئاسة الحكومة أن اللّجنة البرلمانية الخاصة والتي نصّبت نفسها للنظر في قضية تضارب المصالح ستقدّم نتائجها اليوم في إطار ندوة صحفية علما وأن كتلا نيابية قاطعت أشغالها وشككت في مصداقيتها.”


وأضاف “وإذ يستغرب رئيس الحكومة عدم توجيه الدعوة له أو لمن يمثله أمام اللّجنة لسماع أقواله، فإنّه يعتبر مثل هذا التّصرف مناف لقواعد التّحري وبعيدا كلّ البعد عن البحث عن الحقيقة”.

وجاء في البلاغ أن رئيس الحكومة “يعتبر أن هذه اللجنة مسيّسة منذ تشكيلها وتأسّست بنيّة الانتقام والتشفّي ولم تكن غايتها مطلقا البحث عن الحقيقة بل كانت تبحث عن تسويق إدانة مسبقة وملفقة تسرّعت في الإعلان عنها وسعت من خلال مسرحية محاكمة صورية إلى التلاعب بالوقائع للتأثير في ملف هو محل متابعة قضائية”.

Leave a Comment