وطني

النائب منذر بن عطية يهاجم قيس سعيد

التفاصيل



النائب منذر بن عطية يهاجم قيس سعيد :

انتقد النائب عن ائتلاف الكرامة منذر عطية الخطاب الاخير لرئيس الجمهورية، وقال عطية أن قيس سعيد لم نره غاضبا ابان قضية الوردانين و ما سمعناه عن تكديس السلاح و التخطيط لادخال البلاد في حرب.

وأضاف لم نره غاضبا حين أخفى يوسف الشاهد 8 الاف مليار ديون الدولة عن ميزانية2020 في عملية تحيل و تبييض لفشل حكومته. لم نره غاضبا حين شن اعلام حكومي اماراتي و مصري حملة سافلة على احزاب سياسية تونسية و نواب منتخبين من الشعب بما يعتبر اعتداءا على السيادة و استعداءا للتجربة الديموقراطية التونسية. لم نره غاضبا حين افتضح فساد حكومة الفخفاخ لا في ملف الكمامات ولا في صفقة الزبلة و لا في ملف المبروك ولا في ملف البلاستيك. لم نره غاضبا في فضيحة ملف محركات طائرات التونيسار التي تكلفت 100 مليار خسائر من مال الشعب. لم نره غاضبا حين قام الفخفاخ باقالة 5 وزراء و قدم انتقامه الشخصي على مصلحة البلاد و العباد في وضع صحي حرج جدا. لم نره غاضبا حين استقال الجنرال الحامدي (و ما ادراك) والذي عبر عن اسفه و حزنه على ما يحدث داخل القصر. لم نره غاضبا حيال ملف آلاف الحارقين و الغارقين و الذين تهدد ايطاليا بترحيلهم الى تونس في خرق للقوانين الدولية و حقوق الانسان. لم يغضب حين احتلت عبير موسي كرسي رئيس السلطة التشريعية في مشهد همجي مقرف و منعت انعقاد أهم جلسة وهي جلسة استكمال أعضاء المحكمة الدستورية.

واستنكر قائلا لكننا رايناه غاضبا و الشرر يتطاير من عينيه حين فضح بعض النواب تحيّله على الدستور و ادعائه تسلّم استقالة الفخفاخ منذ الصباح و فضحوا خرقه للدستوره بتدخله في نصف تشكيلة الحكومة، و فضحوا رغبته المرضية للسيطرة على رئيس الحكومة بما يخالف الدستور الذي فصل بين السلطتين، و فضحوا سعيه في الساعات الأخيرة لاسقاط حكومة المشيشي لان الاخير خرج عن طوعه.

وأكد ان سعيد لم يغضب لتونس و لشعبها و لكنه غضب لنفسه و ذاته رأيناه يزبد و يرعد و يتهم بعض النواب بالعمالة والخيانة و التعامل مع الخارج ايها الرئيس ان كان ما قلت صحيحا فأنت متواطئ بالتستر على الخونة ان كان غير صحيح فانت كذاب و في كلا الحالتين ، أعيدها بإصرار و إلحاح : انت أصغر بكثير من منصب رئيس الجمهورية

Leave a Comment