دعت الوكالة الوطنية للسلامة المعلوماتية جميع الهياكل والمؤسسات الوطنية إلى ضرورة اتباع جملة من الإجراءات العملية التي من شأنها أن تعزز مستوى سلامة النظم المعلوماتية، وذلك تزامنا مع إنطلاق المرحلة الأولى من الحجر الصحي الموجّه بداية من يوم الإثنين 4 ماي 2020، واعتبارا لإرتفاع وتيرة محاولات الاختراقات والهجمات السيبرنية مؤخرا.


وتتمثل هذه الإجراءات أساسا في الحرص على استكمال القيام بالتحيينات الخاصة بالموزعات والقيام بتدقيق تقني للسلامة وذلك خاصة بالنسبة للموزعات الحساسة ولحواسيب المكاتب التي تم استخدامها عن بعد، إضافة إلى ضرورة التثبت في الملفات التقنية وتحليلها للتأكد من عدم وقوع هجمات واختراقات سيبرنية، حسب بلاغ للوكالة.

وأكّدت على أهمية اتباع مقاييس السلامة الضرورية قبل إعادة ربط الحواسيب التي تم استخدامها عن بعد بالشبكة والتأكد من القيام بالتحيينات الضرورية الخاصة بمضادات الفيروسات وأنظمة الاستغلال وذلك إضافة، إلى الحرص على استرجاع وتخزين جميع المعطيات والملفات التي تم إنجازها ومعالجتها أثناء فترة العمل عن بعد.


كما دعتالوكالة، حسب نص البلاغ،  إلى الحرص على  التثبت من آليات الدخول عن بعد بالنسبة للإطارات التي ستواصل العمل عن بعد.

Leave a Comment