التفاصيل



أعلت منظمة أنا يقظ اليوم الثلاثاء 21 جويلية 2020 مقاضاتها لوزير الخارجية الأسبق خميس الجهيناوي وسفير تونس بمالطا، على خلفية ما ما توصلت إليه المنظمة من وثائق تدين الثنائي المذكور من وجهة نظرها بالفساد الاداري والمالي.


المنظمة أوضحت أيضا بأنها توصلت إلى ما يفيد قيام عدد من أفراد تمثيلياتنا القنصلية بالخارج بهرسلة الجالية المقيمة وابتزازها من خلال طلب عمولات مالية نظير استخراج وثائق أو خدمات قنصلية بسيطة، والتلاعب النفقات بالميزانيات المخصصة للسفارات في أكثر من دولة اعتماد وفي بعثات مختلفة.

مشيرة إلى أن هذه التجاوزات قام بالتبليغ عنها موظف سام بوزارة الخارجية لدى الهيئة الوطنية للفساد طالبا حمايته، إلا أن ذلك لم يتم ما منح الفرصة للجهات المورطة بهرسلته إداريا وتأديبيا.
يذكر أن رئيس الدولة قيس سعيّد وبعيد أيام قليلة من مباشرته لمهامه قام بعزل وزير الخارجية خميس الجهيناوي وتولى تعويضه بالنيابة صبري باش طبجي في عهد حكومة يوسف الشاهد.

Leave a Comment