التفاصيل



يلتقي المكلّف بتشكيل الحكومة هشام المشيشي، الثلاثاء 11 أوت/أغسطس 2020، ممثلين عن الكتل الأربع الأكثر تمثيلية في البرلمان وهي كتل النهضة، و”الديمقراطية”، وقلب تونس وائتلاف الكرامة.

وتأتي هذه المشاورات بعد يوم واحد من إعلان المشيشي، في ندوة صحفية، قراره بتكوين حكومة “كفاءات مستقلة تمامًا” معتبرًا هذا الخيار هو ” الصيغة الأمثل” وذلك بعد ملاحظة أن “درجة الاختلاف والتناقض بين الفرقاء السياسيين تحول دون وجود صيغة تجمع الأطراف السياسية وتضمن الحد الأدنى من الاستقرار”.

وأضاف أن حكومته ستكون “حكومة إنجاز اقتصادي واجتماعي” مشددًا أن محور اهتمامها هو تقديم الحلول العاجلة وألا تكون رهينة للتجاذبات السياسية، وفق تقديره.

وقال المشيشي، أمس الإثنين، إن اجتماعاته مع الأحزاب في الفترة القادمة ستتمحور حول المقاربة والأولويات الاقتصادية والاجتماعية للحكومة.

يُذكر أن مجلس شورى حركة النهضة طالب، إثر انعقاد دورته نهاية الأسبوع المنقضي، المشيشي بتشكيل حكومة سياسية مدعومة بأكبر عدد ممكن من الكتل البرلمانية.

كما أعلنت كل من أحزاب التيار الديمقراطي، وحركة الشعب وائتلاف الكرامة دعمها لتكوين حكومة سياسية

Leave a Comment