التفاصيل

حلت عشية اليوم السبت، عبر المعبر الحدودي حزوة من ولاية توزر، دفعة أولى من النساء الحاملات للجنسية الجزائرية والمتزوجات من تونسيين بعدما كن عالقات في بلدهن منذ منتصف شهر مارس الماضي

وتضم المجموعة الأولى 36 سيدة وأطفالهن، فيما ينتظر أن تصل في الساعات المقبلة الدفعة الثانية، وفق ما أفاد به والي توزر، محمد أيمن البجاوي في تصريح اعلامي    .

وعادت جل هذه السيدات القاطنات في مناطق مختلفة من ولاية توزر من ولاية الوادي الجزائرية المجاورة.. وكان عدد من الأزواج طالبوا في الأيام الماضية السلط المعنية بتسهيل إجراءات عودة زوجاتهم وأطفالهم.

وأشار والي الجهة إلى أن العائدين من الأمهات وأبنائهن سيقضون فترة الحجر الصحي الإجباري في أحد النزل بمدينة توزر.

Leave a Comment