التفاصيل


تحدثرئيس كتلة الإصلاح الوطني في البرلمان حسونة الناصفي اليوم عن النواب الـ18 الذين اعتبرت أوراقهم ملغاة بعد مشاركتهم في عملية التصويت على لائحة سحب الثقة من رئيس البرلمان راشد الغنوشي يوم الخميس الفارط.


وقال الناصفي “كنت أتمنى لو اعترف كل نائب من النواب الـ18 بأنه صوت بنعم ولا في نفس الوقت” وخلي يتفض الجدل ويقولولنا علاش”مضيفا في تصريح لراديو “أي اف ام” أنه لا أحد منهم له الجرأة والشجاعة ليعترف بذلك  موضحا” هاذي بدعة جديدة طريقة جديدة، ويقول القايل باش تقلي مفاجئة، أعتقد أنو مخطط ليها مبرمجة وواضحة…”.



وأضاف ضيف برنامج 90 دقيقة، أن أولئك النواب قد احتقروا أنفسهم وجعلوا الناس يحتقرونهم، مشددا على أنه لا يجد وصفا آخر لهم سوى “الجبن”، حسب قوله.
هذا ولم يؤكد رئيس كتلة الإصلاح الوطني انتماء النواب الـ18 إلى كتلة قلب تونس، لكنه فسر سبب الاتهامات الموجهة إلى الكتلة، قائلا:” خلينا نكونو واضحين قبل الجلسة العامة، الكتل الكل أصدرت بيانات وقالت كيف سيتم التعامل مع الجلسة العامة لسحب الثقة، باستثناء زوز كتل فقط، لم يصدر عنها إلى حد اللحظة موقف رسمي بخصوص سحب الثقة، وهما قلب تونس وكتلة المستقبل، واللي خلاو نقطة استفاهم حول موقفهم” وفق تعبيره.

Leave a Comment