التفاصيل



قال رئيس الجمهورية قيس سعيد، اليوم الإثنين خلال لقائه برئيس البرلمان راشد الغنوشي، لتناول سير أعمال مجلس نواب الشعب، إن “لا شيء على الإطلاق يمنع بأن تكون المشاورات كتابية لأن النص الدستوري لم يتعرض لكيفية إجرائها، و إن كان ‏للبعض احتراز على طريقة المشاورات فلماذا وافق في المرة السابقة”.

وكانت كتلة ائتلاف الكرامة وجّهت الجمعة 17 جويلية، مراسلة لرئيس الجمهورية عبّرت من خلالها عن اعتراضها على المشاورات الكتابية مع الاحزاب والائتلافات والكتل البرلمانية لتكليف الشخصية الأقدر بتشكيل الحكومة.


واعتبرت كتلة ائتلاف الكرامة أن المشاورات في صيغتها التي نص عليها الدستور تستلزم حوارا مفتوحا ونقاشا مباشرا داعية الي مشاورات جماعية والجلوس الي طاولة واحدة مع الاحزاب والكتل البرلمانية لاختيار الشخصية الأقدر.

Leave a Comment