التفاصيل



أكّد شينزوكي شينيزو سفير اليابان بتونس اليوم 22 جويلية 2020 لدى حضوره ببرنامج إيكوماغ بخصوص احتضان تونس رسميا ندوة طوكيو الدولية لتنمية إفريقيا (تيكاد 8) سنة 2022، أنّ تونس تكون بذلك ثاني بلد إفريقي بعد كينيا يحتضن فعاليات هذه الندوة.


وأشار شينزوكي شينيزو، أنّ “تيكاد 8” ستركز على دعم الاستثمار الخاص، موضحا أنه سيتم بالتوازي مع الاجتماعات الحكومية، تنظيم منتدى للأعمال. وسيقع أيضا، إرساء شراكة “عادلة” بين المؤسسات اليابانية ونظيراتها التونسية، بهدف تطوير القطاع الخاص وتحسين مناح الاعمال.

 
ويتضمن جدول أعمال الندوة أيضا اهتماما بقطاع الصحة والانتعاشة الاقتصادية ما بعد كوفيد – 19 بالنسبة للبلدان الإفريقية.وعن أسباب اختيار تونس لاحتضان الندوة قال شينيزو: “اختيارنا كان مبنيا على المواضيع المطروحة في الدورة الثامنة للملتقى وهي الاستثمار، الصحة والأمن، وتونس لها الخبرة والمعرفة بهذه الميادين وحظوظها كبيرة لتكون منصة لتطوير التعاون مع القارة الإفريقية” وفق تعبيره.


وتابع شينيزو: “تونس لها خصوصيات هامة من ناحية الموارد البشرية والتجربة لكن هناك عراقيل تعطّل دور تونس كمنصة أو بوابة لإفريقيا بالأساس فيما يخص الجانب اللوجيستي كميناء رادس الذي يعرف مشاكل اكتظاظ كبرى وهو ما لا يشجع الشركات اليابانية على الاستثمار في تونس.

 
وقال شينيزو: “هذا ما حدث مؤخرا مع مؤسسة يابانية اسمها one، إذ صدمتُ بما رأيته من تعطيل على عين المكان بميناء رادس”، وعبّر على ضرورة تحسين هذا الجانب اللوجيستي.

Leave a Comment