توة نورمال هكة ؟؟

أكد وزير التجارة محمد المسليني بأنه ستتوفر في شهر رمضان (اخر افريل الجاري) جميع المواد خاصة الاستهلاكية الأساسية والفلاحية، حيث ستكون موجودة بالكميات المطلوبة ولن تكون هناك إشكاليات على مستوى التزود.


ودعا في تصريح ل(وات) خلال زيارة ميدانية لولاية بنزرت، المواطنين والأسر الى حوكمة نفقاتها واستهلاكها وتجنب اللهفة مع مواصلة التوقي والالتزام بالحجر الصحي العام، ومعاضدة الإجراءات الناجعة التي اتخذتها الدولة للحد من تداعيات فيروس “كورونا” .


وبين انه لن يقع اللجوء إلى التوريد الا في الحالات القصوى مع تقييم عملي ومباشر لاي عملية توريد، وسيتم التعويل على الإنتاج الوطني كسياسة عامة وثابتة للوزارة، واشار إلى أن الوزارة أبقت فقط على صفقة ممضاة من قبل لتوريد 2000 طن من لحم الضأن والبقري .
واضاف أنه تم تقديم مقترح للهيئة العليا لمكافحة فيروس “كورونا” للنظر في إمكانية إعادة فتح أسواق الدواب مع تنظيمها وأخذ الاحتياطات اللازمة.


من جهة ثانية، ثمن الوزير ثمن الدور الذي تقوم به الفرق الرقابية المنتشرة بكامل البلاد، وكل من يسعى لاستغلال ازمة انتشار فيروس “كورونا” لابتزاز المواطنين والتاثير سلبا على الاقتصاد الوطني


يشار الى أن وزير التجارة اشرف خلال زيارته لولاية بنزرت اليوم، رفقة والي الجهة رئيس اللجنة الجهوية لتنظيم النجدة محمد قويدر، وبحضور السلط المحلية والبلدية والبرلمانية والمدير الجهوي للتجارة محمد جابر حريز، على حملة إقليمية للرقابة الاقتصادية بمشاركة 19 فريقا من الإدارات الجهوية للتجارة (من ولايات بنزرت وتونس وبن عروس)، وإدارة الأبحاث الاقتصادية بوزارة التجارة


كما قام الوزير بزيارة مناطق ماطر وغزالة وبازينة من معتمدية جومين تولى خلالها الاشراف على عملية توزيع ما يوازي 371 طنا من السميد لفائدة كافة معتمديات الولاية خصصت منها لفائدة معتمدية ماطر 75 طنا، ومعتمدية غزالة 40 طنا، والزينة 40 طنا


وشدد خلال زيارته على أهمية شفافية ونظامية التزويد بالمناطق الريفية البعيدة والحرص قدر الامكان على توجيه السلع والمواد الاستهلاكية لهم بالتنسيق مع السلط الجهوية والمحلية والمجتمع المدني الهادف.

Leave a Comment