التفاصيل



نشر القيادي في حركة النهضة رفيق عبد السلام اليوم الاربعاء 26 اوت 2020، تدوينة عبر صفحته الشخصية ”فايسبوك” يخاطب فيها رئيس الجمهورية قيس سعيد وجاءت كالتالي: “لعبة ترذيل الأحزاب السياسية والتحريض عليها بزعم أنها لا تمثل الشعب، نهايتها وخيمة ومعلومة سلفا، وهي بناء حكم فردي متمركز حول ذات متضخمة ومتورمة “.وأضاف :”هذه اللعبة مارسها عبد الناصر في مصر للإطاحة بالأحزاب، ثم حافظ الأسد في سوريا والقذافي في ليبيا والنتيجة كانت أنظمة حكم سلطوية فردية بلا احزاب ولا سياسة ولا حرية”.وتابع” لا أحد يمتلك حق الحديث باسم الشعب أو احتكار الشرعية والمشروعية خارج صناديق الاقتراع في اجواء تعددية وتمثيلية برلمانية”. لافتا الى انه “على من كان له برنامج إخر غير النظام الديمقراطي بآلياته المعروفة الا يكتفي بالنقد والصراخ، بل عليه أن يطرح بديله للنقاش الوطني العام حتى يستبين الخيط الأبيض من الخيط الأسود”.وختم عبد السلام تدوينته “الرد الطبيعي على هذا التوجه الشعبوي المغلف برداء الشكلانية القانونية ، هو عودة الأحزاب الى الحاضنة الشعبية، وتجذير مفهوم الحركة الاجتماعية الموسعة كحامل رئيسي للأحزاب والشأن السياسي عامة”.

Leave a Comment