التفاصيل

حذر الخبير الأمني علي الزرمديني في تصريح للصريح أون لاين اليوم مما أسماه «مخططا خطيرا» يستهدف منطقة المغربي العربي لتحويلها الى شرق أوسط جديد واضاف بانه سبق وان حذر من قبل ومنذ اشهر واكد ان تركيا ستتدخل عسكريا في ليبيا، ويعود حاليا للتاكيد على ان الخلافات الحاصلة بين النواب في تونس لا تخدم مصلحة تونس لانها تفسح المجال أمام المخطط المدبر لجعل المغرب العربي تحت سيطرة تركيا اقتصاديا وسياسيا حيث سيتم استغلال ثروات هذه البلدان.



وأشار الزرمديني في ذات السياق إلى أن المعركة ستشتد اليوم بين فرنسا وروسيا وتركيا في منطقة المغرب العربي وستكون معركة كسر عظام وبايادي ارهابية لان التدفق الكبير للعناصر الارهابية مؤخرا الى ليبيا غير بريئ وينبأ بتطورات أمنية قادمة قد تتضرر منها تونس خصوصا في المناطق الحدودية مع ليبيا.


Leave a Comment