يوسف الشاهد متورط 100%

أفاد “مرصد رقابة” الذي يرأسه عماد الدايمي بأنه قام اليوم الاربعاء 24 جوان 2020 بإبلاغ رئيس الحكومة ووزيري الدولة للنقل وللوظيفة العمومية ومحاربة الفساد بنتائج عملية التقصي التي قام بها المرصد بخصوص أخطر عملية تحيل تعرضت لها الخطوط التونسية بتآمر من المسؤول الأول عليها وعدد من إطارات الشركة مع شركة وهمية مسجلة في جنة ضريبية. وهي العملية التي تسببت للشركة في أضرار تتراوح بين 300 و350 مليون دينار.


و قال المرصد في بيان نشره على صفحته بموقع التواصل “فيسبوك” اليوم الأربعاء إنه توجه بنتائج التقصي أولًا للقضاء الذي فتح تحقيقا جديا ، وتوجه بها اليوم للحكومة لاعلامها بكل المعطيات وتحميلها المسؤولية لاتخاذ الاجراءات القانونية المترتبة حماية لحق الدولة وتتبعا للمجرمين وانفاذا للقانون. قبل أن يتوجه بتلك النتائج الى الرأي العام من منطلق الشفافية وحق التونسيين في معرفة تفاصيل التلاعب بالمال العمومي المتأتي من ضرائبهم.


و أوضح المرصد أن الحكومة التي ظلت لأسابيع مترددة في اتخاذ القرارات اللازمة وظهرت عليها مؤشرات الخلاف الشديد بل والصراع المكتوم بين وزير النقل ورئيس الحكومة حول ملف التونيسار. في ظل احاديث متواترة عن وجود تدخلات من جهات نافذة لدى رئيس الحكومة لمنع تغيير الرئيس المدير العام الحالي للتونيسار المتورط في هذه الفضيحة وغيرها.


و أكد المرصد أن منهجيته في مثل هذه القضايا هو إعلام الجهات المعنية بكامل المعطيات وتحميلها المسؤولية حتى تتخذ القرارات المتوجبة عليها. وفي صورة عدم القيام بالاجراءات المفروضة قانونا الشكاية بتلك الجهات بتهمة التستر على جرائم والتخاذل في الدفاع عن المال العام ومصالح الدولة التونسية.

Leave a Comment