التفاصيل



رفض رئيس الحكومة الياس الفخفاخ تفويض صلاحياته بناء على طلب اصبح ملحا منذ صدور تقريرين رقابيين بخصوص شبهة تضارب المصالح التي تلاحقه والتي تطورت لتتحول الى ازمة سياسية خانقة افضت الى تقديمه الاستقالة منذ ايام.


واكد مصدر مسؤول لـ”الشارع المغاربي” ان اجتماعا عقد يوم امس بالقصبة جمع الياس الفخفاخ بمحمد عبو امين عام حزب التيار الديمقراطي ويوسف الشاهد رئيس تحيا تونس وزهير المغزاوي امين عام حركة الشعب وحسونة الناصفي رئيس كتلة الاصلاح .

وطلب الرباعي من الفخفاخ تفويض صلاحياته والانكباب على الدفاع عن نفسه ، طلب رفضه الفخفاخ الذي يعتزم مواصلة مهامه الى حين تشكيل حكومة جديدة لاسيما ان الفشل في حصولها على تزكية البرلمان يعني حله بما سيسمح للفخفاخ بمواصلة مهامه لفترة لا تقل عن نصف عام اخر في القصبة .

ومن هذا المنطلق يأمل الفخفاخ لتصفية حساباته مع أطراف لم يعلن عنها بعد



Leave a Comment