التفاصيل


اثار حمزة البلومي الجدل اليوم من خلال فتحه تحقيقا حول 40 سيارة تسلمتها تونس من الكويت والامارات في القمة العربية التي احتضنتها بلادنا وكانت قيمة السيارة الواحدة 500 الف دينار، حيث تم إهداؤها إلى تونس بعد إنتهاء أشغال القمة بعد ان اصطحب كل رئيس دولة سيارته، وقد اكدت سعيدة القراش المستشارة السابقة ان السيارات من نوع مرسيدس بنز موجودة وتسلمتها تونس وتم إبلاغ الجهات الرسمية.

في المقابل اكد غازي الشواشي وزير املاك الدولة ان السيارات تسلمتها الرئاسة وموجودة في مستودعات الرئاسة ووزارة الخارجية.

في المقابل اكدت مصادر خاصة وعليمة للصريح اون لاين ان رئاسة الجمهورية في فترة رئاسة الباحي قائد السبسي احتفظت بالسيارات في المستودع وتم التنسيق مع الجهات الرسمية لادراجها ضمن الممتلكات العامة، وقد تم التنسيق على ان يتم تخصيصها لرئاسة الجمهورية وتوزيع بعضها على وزارات ورئاسة الحكومة نافيا ان يكون هناك من تسلم منها سيارتين في اشارة لشخصيتين سياسيتين .

Leave a Comment