التفاصيل

نحو الزيادة مجددا في سعر المحروقات

بيّن مدير عام المحروقات بوزارة الصناعة والطاقة والمناجم رشيد بن دالي، أن الزيادة الأخيرة في سعر المحروقات وفق آلية التعديل الذاتي لا تمثل إلا 2% من السعر في حين كان يفترض أن تتم الزيادة بـ 18% حسب تقديره، كما أعلن أنه خلال شهر مارس القادم سيتم النظر في تعديل الأسعار دون ان يقدم توقعا لحجم الزيادة.

واعتبر بن دالي في تصريح لموزاييك أن الزيادة الاخيرة لا تكفي لتغطية الفارق وهو ما جعل صندوق دعم المحروقات يتدخل منذ شهر فيفري لدعم 3 أنواع من المحروقات في حين أنه لم يكن مبرمجا ان يتدخل الصندوق مثلا لدعم البنزين خلال سنة 2021.

وأضاف أنه في ميزانية الدولة تم تخصيص حوالي 407 مليون دينار لصندوق دعم المحروقات ولكن بالارتفاع المسجل في سعر برميل النفط اليوم والذي تجاوز 67  دولار  لم يعد هذا المبلغ كافيا وسيتسبب في إخلالات على مستوى توازنات منظومة الدعم ككل وهو ما يتطلب تعديل  ومراجعة لهذه المنظومة.