رحمه الله

ذكرت إذاعة “موزاييك”، أنه تم الاتصال صباح اليوم الخميس، بعائلة تونسي قاطن في إيطاليا، وتم إعلامهم بوفاة ابنهم بعد إصابته بفيروس كورونا.

وحسب المعطيات الأولية، فإن المتوفى أصيل مدينة الشابة من ولاية المهدية، كهل عمره 48 سنة ومتزوج وله ابن، كان مقيما في أحد مستشفيات مدينة أنكونا الإيطالية، بعد تعكر حالته الصحية نتيجة إصابته بالفيروس، وهو يعاني أمراضا مزمنة.

كما أن زوجته مصابة أيضا بالفيروس وتقيم حاليا في المستشفى. وقد اتصلت إدارة المستشفى وأعلمت عائلته المقيمة في الشابة بالخبر.

من جانبه، أكد مصدر من وزارة الخارجية عدم التوصّل بعد بمعلومة رسمية حول هذه الوفاة.

Leave a Comment