التفاصيل

في تدوينة نشرها على حسابه على الفايسبوك اليوم السّبت أكّد عضو مجلس النوّاب عن حركة “أمل وعمل” ياسين العيّاري أنّ اتصالا هاتفيا جمعه بوزيرة الخارجية بالنيابة سلمى النّيفر أعلمته من خلاله بأهمية موضوع القضية المرفوعة ضده من قبل Julien Balkany و Panoro Energy وخطورتها مضيفة أن المصالح القانونية للوزارة منكبّة على درس الموضوع و ستراجعه قريبا.

وسبق أن كشف النائب ياسين العيّاري تعرّضه للهرسلة من قبل شركة بترولية فرنسية تسعى إلى شراء أسهم شركة مستغِلة لمجموعة من حقول النفط التونسية بعد مطالبته بالتثبت من معطياتها قبل منحها الأسهم لتورطها في شبهات فساد وتبييض أموال – حسب تعبيره.
كما أوضح العياري أنه تلقى على خلفية هذه الدعوة مراسلة من قبل الشرطة العدلية الفرنسية تفيد بأنه مطلوب أمام القضاء الفرنسي بعد شكاية جزائية قدمتها الشركة المعنية.
تجدر الإشارة إلى أن النائب ياسين العياري قد نشر عدة وثائق على صفحته الرسمية على الفايسبوك حول هذه المسألة إضافة إلى مراسلة كان قد توجه بها إلى وزير الصناعة في إطار دوره الرقابي البرلماني طالبه فيها بالتحري في المعطيات قبل السماح بعملية تحويل الأسهم.

Leave a Comment