التفاصيل


روى مصدر طبي في المستشفى الذي توفيت فيه الفنانة المصرية رجاء الجداوي، صباح الأحد 5 جويلية 2020، تفاصيل عن الساعات الأخيرة لحياة الجداوي (86 عاماً)، التي أمضت عشرات الأيام وهي تتلقى العلاج بعد إصابتها بفيروس كورونا، فيما تداولت وسائل إعلام مصرية تسجيلاً صوتياً قالت إنه آخر وصية من الفنانة قبل وفاتها. 

توقُّف القلب: موقع “المصري اليوم” نقل عن مصدر طبي في مستشفى أبو خليفة بمحافظة الإسماعيلية، قوله إن “الجداوي توفيت بعد إصابتها بهبوط حاد في الدورة الدموية أثناء خضوعها للعلاج على جهاز تنفس صناعي بالعناية المركزة في المستشفى”.

أوضح المصدر أنه مع الساعات الأخيرة من ليلة السبت، بدأت بالظهور حالات تدهور واضحة لصحة الجداوي، من حيث بعض التغيرات في الوظائف الحيوية بالجسم، إذ إنها تخضع لجهاز التنفس الصناعي منذ أيام؛ بعد إصابتها بفشل في التنفس عقب تمكُّن الفيروس من الرئة، وذلك بسبب ضعف المناعة وتقدُّم العمر.

مع ساعات الفجر الأولى ليوم الأحد، أصيبت الجداوي بهبوط حاد في الدورة الدموية؛ وهو ما تسبب في توقف بعضلة القلب وأجهزة الجسم الحيوية، وأضاف المصدر -لم تكشف الصحيفة عن اسمه- أن محاولات إنعاش عضلة القلب فشلت، بعد أن تسبب الهبوط بالدورة الدموية في توقف عضلة القلب تماماً وأدى إلى الوفاة.

وكانت أميرة مختار، ابنة الجداوي، قد نعت والدتها صباح الأحد، وقالت في تصريحات لموقع “اليوم السابع”، إن والدتها سوف تُدفن اليوم بالقاهرة، وليس في مقابر الأسرة بمحافظة بورسعيد.

الوصية الأخيرة للجداوي: ونشرت وسائل إعلام مصرية مقطع تسجيل صوتي، قالت إنه الوصية الأخيرة للجداوي، وكانت الأخيرة تتحدث فيه بصوت مُتعب عن حالتها الصحية، وقالت إنها كانت تتناول الأدوية المطلوبة أثناء وجودها في العزل. 

الجداوي وجهت وصية إلى متابعيها وقالت: “حبّو نفسكوا وأولادكم وحبّوا بلدكم خافوا على نفسكم عشان متوصلوش للي أنا فيه دا”، مضيفةً أن تكلفة العلاج من كورونا مُكلفة للدولة، وأن مصر لن تستطع التكملة في هذا الوضع اقتصادياً، بسبب تكلفة الرعاية للمصابين في مستشفيات العزل.

شددت الجداوي في التسجيل الصوتي أيضاً، على ضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة للعلاج من كورونا، وقالت إنه “من الممكن أن يوجد إلى جانبنا مصاب ولكن لا تظهر عليه أعراض المرض؛ لذا التزام المنزل مهم للغاية”.

https://youtu.be/BgabODv_4FA

Leave a Comment