التفاصيل



كتب المحامي علي البرّاق على صفحته بالفيسبوك ما يلي :

غادرنا لتو مقر فرقة الشرطة العدلية بالحمامات في ما يعرف بملف “صحفية راديو ماد” و الذي شمل البحث فيه مشتبه فيهما اثنان…

ما يمكن أن يستخلص أوليا أن مرجحات البراءة في الملف قوية جدا (خاصة بظهور مؤيدات جديدة أعتبرها قاطعة) لذا الرجاء منك التعفف و عدم اصدار أحكام مسبقة تمس من أعراض الناس و شرفهم و خاصة قرينة البراءة المكفولة بالقانون..

Leave a Comment