خطير



طالب الناطق الرسمي باسم نقابة الحرس الوطني ، مهدي بوقرة في تصريح “لأخر خبر اونلاين” اليوم الخميس 4 جوان 2020 ، رئيس الجمهورية قيس سعيد ، باعتباره القائد الأعلى للقوات المسلحة، بفك لغز العمليات الارهابية في تونس. واشار مهدى بوقرة أن ما صرح به مبروك كرشيد فاجعة و يمس من العقيدة الامنية لذلك على رئيس الجمهورية التدخل العاجل .


 و تعليقا عما ذكره النائب بمجلس نواب الشعب مبروك كورشيد خلال الجلسة العامة للمجلس التي انعقدت امس ان طرف ليبي بقاعدة “الوطية” الليبية أعلم السلطات التونسية بصفة مسبقة بالهجوم الذي نفذته جماعات إرهابية مسلحة على مدينة بن قردان و الذي أسفر عن استشهاد عدد من الأمنيين و العسكريين و الديوانيين و المواطنين. واوضح بوقرة ، بان العمليات الارهابية في تونس اصبحت بيد السياسيين ، مشددا على انه في حال كانت تصريحات كورشيد صحيحة فان هذا يعني ان الدولة التونسية اما كانت على علم و ارادت الاستثمار في ملف الارهاب على حساب حياة الامنين و المدنيين لصالح شخصيات اخرى وهو ما يمس من ثقة المواطنين في الدولة. وفي حال كانت تصريحات كورشيد خاطئة فأن الهدف من ذلك ضرب قوات الامن الداخلي و المس من المؤسسة الامنية وفق تعبيره.

Leave a Comment