التفاصيل

أكد مكتب حركة النهضة فرنسا الشمالية، أن ما حصل أمام السفارة التونسية بباريس هو وقفة احتجاجية لمواطنين تونسيين على ما تعرضت له تطاوين من استعمال مفرط للقوّة، مشددة على أنه لا ”دخل لحركة النهضة بها لا تنظيماً ولا مشاركة من قريب أو من بعيد”.

ووصف مكتب حركة النهضة فرنسا الشمالية، في بيان، إن تصريحات هيكل المكي النائب عن حركة الشعب التي يتّهم فيها حركة النهضة بمحاولة إفساد زيارة رئيس الجمهورية لباريس، بـ ”المغرضة”. وأضاف المكتب، أن ”ما ذكره المكي هو محض كذب وافتراء وتجني على حركة النهضة التي تعودت على احترام رموز الدولة و مسؤوليها”، وفق نص البيان.

Leave a Comment