التفاصيل


نشر النائب و رئيس كتلة الإصلاح التدوينة التالية على حسابه الشخصي بالفايسبوك:

تأتي تدوينة الناصفي على خلفية ما شهده البرلمان من مناوشات بين كل من كتلة الدستوري الحر و كتلة إئتلاف الكرامة على خلفية احتجاج الأخيرة على منع ضيف للكتلة من الدخول لمبنى البرلمان من طرف الحرس الرئاسي على اعتبار القانون الحدودي s17.و لم يحدد الناصفي طبيعة الحسم الذي ستعرفه الساعات القادمة عما اذا كان حسما برلمانيا بتكوين تحالفا برلمانيا جديدا يضم الكتل المحسوبة على النظام السابق أن انسحابا من الحكومة 

Leave a Comment