التفاصيل



قالت رئيسة كتلة  الحزب الدستورى الحر عبير موسي إنّه إذا تم اعتماد تعهدات والتزامات النواب فإنّ جلسة اليوم الخميس 30 جويلية 2020، ستنتهي بسحب الثقة من رئيس البرلمان راشد الغنوشي، مشيرة إلى أنّ التصويت السري سيحرّر نواب الشعب ويخلصهم من الاحراج باعتبار وجود نواب مقتنعين بضرورة إزاحة الغنوشي عن رئاسة البرلمان لكن محرجين من الإعلان عن ذلك .


وأضافت موسي في تصريح إعلامي أمام مقر البرلمان بأن حزبها يسعي لإبعاد الغنوشي من البرلمان نظرا لأنه يمثل خطرا على الأمن القومي ولن يكون حجر عثرة أمام من تختاره القوى المدنية لخلافة الغنوشي.

وفيما يتعلق بالاتهام الذي وجهه رئيس كتلة النهضة نور الدين البحيري للنواب الساعين الي سحب الثقة من الغنوشي بتلقي أموال من الخارج، قالت موسي إن الشعب التونسي لا تنطلي عليه هذه الاشاعات مستغربة عدم تحرك النيابة العمومية للتحقيق في هذه الاتهامات.

Leave a Comment