التفاصيل



نشر الوزير السابق لزهر العكرمي التحديثة التالية على صفحته بالفايسبوك :

“من باب الاستشراف.. اعتقد ان حكومة المشيشي لن تمر في البرلمان،وان قيس سعيد سيحتفظ بحكومة تصريف الاعمال دون حل البرلمان ليفرض استكمال انتخاب المؤسسات الدستورية وتغيير القانون الانتخابي ،بعد ان اخرج وزراء النهضة من الحكومة. فهذا التمشي سيجعل البرلمان خاضعا تحت سيف الحل والحكومة لا ترفض التنفيذ ما دامت لتصريف الاعمال. يبدو لي هذا السيناريو هو الأقرب رغم انه تحليل من خلال التقاطعات وليس مبني على معلومة”..

Leave a Comment