التفاصيل



اتهم النائب بمجلس نواب الشعب ياسين العياري، وزير الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة صالح بن يوسف، بامتلاكه أسهم في عدة شركات مع رجل الأعمال نصر علي شقرون ولم يقم ببيعها إثر توليه المنصب الوزاري.وقال العياري، في تدوينة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، إن وزير الصناعة يملك أسهم في شركة  ”3s sicar” فقط وإنما أيضا في ”Technical Training Sarl” و”Pro Contact Center S.A”.وأكد العياري، أنه لا يوجد أي دليل في موقع السجل الوطني للمؤسسات، يفيد بأن وزير الصناعة صالح بن يوسف قد باع مساهماته في الشركات المذكورة، معتبرا أن الوزير ارتكب جرائم وخالف القانون.ونشر ياسين العياري التدوينة التالية: إلى السيد وزير الصناعة، صالح بن يوسف، أما بعد،لعلك إستغربت، لماذا لم نتوجه بملفك الثقيل كما وعدنا، للقطب القضائي؟لم يكن تسامحا أو سهوا، بل كان لبحث أعمق في حالتك : un cas d’école في تداخل السياسة بالبزنس و ليس بالطريقة السليمة المثلى!أنت لست شريكا لنصر علي شقرون فقط في 3s sicar (هانا جاينه عرفك، شوية صبر).الي راس مالها تلاثين مليارو فيها صفر موظفين و بش نحلوا عليها الكتاب.أنت أيضا، سيدي الوزير، شريك لنصر علي شقرون، في مجموعة أخرى من الشركات!Technical Training Sarl7 مساهماتنصر علي شقرون مساهمةPro Contact Center S.A5 مساهماتنصر علي شقرون 5 مساهماتو هذه على ما يبدو، عندها كنتراتوات مع الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات! نطمنك، سنطلب العقود و نرى وقتاش وفات و هل أنت وزير حينها.موقع السجل الوطني للمؤسسات، ما فيهش أي أثر إنك بعت مساهماتك! ربما مشكل في التحيين، أو كعرفك إلياس الفخفاخ المسكين الكورونا ما خلاتكش لكنك صرحت أنك بعت مساهماتك في شهر جوان! هل يكذب السيد الوزير؟ أنزهه عن هذا!لبيع أسهمك يجب أن تكون هناك جلسة عامة خارقة للعادة! هل تمت جلسة عامة خارقة للعادة و تم فيها تحويل ملكية أسهم، منذ توليك الوزارة إلى اليوم؟لدينا الدليل أنه لم تقع!كيفاش بعت إمالة! هناك حلان : إما أنت لم تبع و كذبت على التوانسة و واصلت في الجريمة، أم أنك صاحب كرامات و معجزات!لا يمكنك التذرع أنك بعت لأحد الشركاء الآخرين و الأمر إذا لا يتطلب جلسة عامة خارقة للعادة، في 3s sicar أنتم فقط 7 شركاء، إن بعت لأحدهم، يصبح العدد أقل من 7 و هذا ممنوع قانونا! و أتحداك علنا، أن تنشر ما يفيد بيعك لأسهمك!لن تفعل لكن تأكد سيطلبها منك قاض في محكمة.لم تكن وزير الصناعة في الجمهورية التونسية، كبيرة عليك، أنت بيدق لرجل أعمال، وضعك هناك لا أكثر! رجل أعمال قلبه كبير و حنين، يكردي في المقرات لحزب شريكك في الحكومة، و ربما.. موش كان لمرشح واحد في الرئاسية أعطى بعض الأمور، ربما لمن أصبح أيضا رئيس حكومة! البحث يجيب!و مازلنا نبحث في ملفك، سيدي وزير الصناعة، تأكد، حين نقدم الملف للمحكمة، و ثق أننا سنفعل، سيتضمن كل جرائمك و مخالفاتك للقانون.أن تكون وزيرا، و أنت بيدق رجل أعمال، تجمعك به مصالح كهذه، هذا يسمى قانونا : فساد، ربما يراه جماعة الكريدي “إجتهادات”، لكن نثق أن قاض سيراه كما هو!أما سي نصر علي شقرون دام عزه!شركة Nefissa الي تكردي المقرات و البيروات للأحزاب و المترشحين، و متحصلة على إمتيازات جبائية لأجل البناء و البيع، قداش باعت من 2003 لتوة؟ بالحق صفر؟ زعمة الإمتيازات الجبائية مستحقة؟زعمة كان نقدم بعض المعطيات و الوثائق لمصالح الضرائب، ماذا سنجد؟ في كل الحالات، تأكد، سنفعل!مساهمتك و دعمك لأحزاب و شخصيات سياسية مقابل إمتيازات و تحقيق منافع، أمر لا يعفي من دفع الضرائب راهو! و تأكد، أن يدفع كل شخص ضرائبه كاملة، أمر سنعمل عليه.ملف مونوبول الأنترنات في تونس، قاعد يحضر، سنبدأ بالهيئة الوطنية للإتصالات و مجلس المنافسة، تقريبا الدوسي جاهز!سنتحدث أيضا على شركات وضعياتها و مداخيلها غير واضحة، ربما سيربح التوانسة من كل هذا، كثيرا من المليارات، حق التوانسة كانوا محرومين منها لأسباب نجهلها.تعبتنا خدمة هالنهارين سي نصر علي، لكن تهنى، التعب من أجل حقوق دافع الضرائب : راحة!على كل،سي نصر علي شقرون، لقد عبثت مع الفريق الخطأ، مع فريق نزع الريش لأمل و عمل! توة بدات اللعبة، و كان عندك كريديات هنا و غادي، إبدأ لمهم، لأنك ستسحق كل مساعدة ممكنة! لكن توة خلينا لاهين بالسيد وزير الصناعة.سيدي الوزير، تنجم تستعمل صفحات الوزارة الرسمية باش تسبنا، أنت إستعملت الوزارة بكلها جات في هذه يعني! تنجم تغالط التوانسة قد ما تحب، لكن هذا لن يمنع الحقيقة : سنتقابل في محكمة، و ستكون في قفص الإتهام : لعنة الأكياس البلاستيكية الي حبيتوا تغرقوا بيها بلادنا و أرضنا و مائنا و بحرنا و رواري صغارنا، ستلاحقك و ستلاحق عروفاتك و شركائك، أشخاصا و أحزابا و شركات، سواء كانت تونسية أو إيطالية .و الي يلعب، ما ينغرش!#أمل_و_عمل#الدور_الرقابي#فريق_نزع_الريش#قوية_و_عادلة_و_ديما_بعضمتها#لا_للتلوث#لا_للأكياس_البلاستيكية#الفصل_45_من_الدستور

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=10220725767187035&id=1022489162

Leave a Comment