التفاصيل



شكّكت وزارة الصحة الألمانية، الثلاثاء ، في “نوعية وفاعلية وسلامة” اللقاح ضد فيروس كورونا المستجد، والذي أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين التوصل إليه، في أول لقاح يعلن بلد عن الوصول إليه منذ ظهور الوباء.

مخاطر اللقاح: وفق تقرير لوكالة “فرانس برس” للأنباء، فقد أعلنت متحدثة باسم الوزارة لمجموعة “آر إن دي” الألمانية “لا معلومات معروفة عن نوعية وفاعلية وسلامة اللقاح الروسي”، مذكرة بأن “سلامة المرضى (في الاتحاد الأوروبي) هي على رأس الأولويات”.

كما أضافت المتحدثة “يجب إثبات أن معادلة الاستخدام مقابل المخاطر إيجابية قبل البدء بتسويقه”، مشيرة إلى أنه لا اتصالات لبرلين حالياً مع الروس بهذا الخصوص.

قبل أن تُتابع “الشرط المسبق للسماح باستخدام لقاح في أوروبا هو المعرفة الكافية المستخلصة من التجارب السريرية، لإثبات فاعلية الدواء وآثاره الجانبية، إضافة إلى الدليل على جودته الصيدلانية”.

أول لقاح: أعلن بوتين أن روسيا طوَّرت “أول” لقاح ضد كوفيد-19، في تأكيد قالت منظمة الصحة العالمية إنه يجب التحقق منه بشكل مستقل وعلمي.

ويأتي الإعلان الروسي وطموحات بدء مرحلة إنتاج اللقاح، في سبتمبر، في حين لم تنته بعد التجارب، علماً أن مرحلتها الثالثة التي ستشمل آلاف الأشخاص لن تبدأ قبل الأربعاء.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية أن “المرحلة التي تسبق الترخيص”، والترخيص للقاح يجب أن يخضعا لآليات “صارمة” بعد درس المعلومات “التي تم جمعها خلال التجارب السريرية”. واعتبرت الأوساط العلمية الأجنبية أن هذه الشكوك في محلها.

20 دولة تريده: أعلن رئيس الصندوق السيادي الروسي كيريل ديمترييف، الثلاثاء 11 أغسطس/آب 2020، أن 20 دولة أجنبية طلبت مسبقاً “أكثر من مليار جرعة” من اللقاح الروسي ضد كوفيد-19، مشيراً إلى أن المرحلة الثالثة من التجارب تبدأ الأربعاء 12 أوت.

بينما دعت المنظمة إلى احترام “الخطوط التوجيهية والإرشادات الواضحة” فيما يخصّ تطوير هذا النوع من المنتجات.


إذ أوضح رئيس الصندوق المشارك في عملية تطوير اللقاح أن الإنتاج الصناعي، سيبدأ في سبتمبر. وقال ديمترييف إن اللقاح أُطلق عليه تسمية “سبوتنيك في”: “سبوتنيك” تيمّنا باسم القمر الصناعي السوفييتي، وهو أول مركبة فضائية وضعت في المدار، و”في” تمثل أول حرف من كلمة لقاح في عدة لغات أجنبية.

في الوقت نفسه، شدّدت منظمة الصحة على ضرورة اتّباع آليات “صارمة”.  ودعت المنظمة إلى احترام “الخطوط التوجيهية والإرشادات الواضحة” فيما يخصّ تطوير هذا النوع من المنتجات. وقال المتحدث باسم المنظمة طارق ياساريفيتش، خلال مؤتمر صحفي عبر الفيديو: “نحن على تواصل وثيق مع السلطات الروسية والمحادثات تتواصل. المرحلة التي تسبق ترخيص أي لقاح تمرّ عبر آليات صارمة”.

سرعة اكتشاف اللقاح “أمر مقلق”: في الأسابيع السابقة لهذا الإعلان، أعرب علماء أجانب عن قلقهم حيال سرعة تطوير مثل هذا اللقاح. وأكد الرئيس أن إحدى بناته تلقت اللقاح الذي طوّره مركز نيكولاي غاماليا للأبحاث في علم الأوبئة وعلم الأحياء الدقيقة، بالتعاون مع وزارة الدفاع الروسية.

سيتم توزيع اللقاح في جانفي 2021، فيما أعربت نائبة رئيس الوزراء للشؤون الصحية تاتيانا غاليكوفا عن أملها في البدء في الأسابيع المقبلة بتلقيح العاملين في المجال الطبي.

كما قالت وفق ما نقلت عنها الوكالات الروسية “نأمل فعلاً أن يكون تم إنتاج اللقاح بحلول سبتمبر/أيلول أو حتى في أواخر أغسطس/آب ومطلع سبتمبر، والفئة الأولى التي ستتلقى اللقاح ستكون العاملين في المجال الطبي”. ويُفترض أن يكون أيضاً المدرسون من بين أوائل الأشخاص الذين سيتلقون اللقاح.

سيتم توزيع اللقاح في الأول من جانفي 2021، وفق ما أفاد السجل الوطني للأدوية التابع لوزارة الصحة لوكالات الصحافة الروسية.

عربي بوست

Leave a Comment