مشاهد محزنة



في مشهد تاريخي، شهدته مساجد المسلمين في مختلف دول العالم، خلت جميعها من المصلين في صلاة التراويح، في الليلة الأولى من شهر رمضان، بسبب إغلاق معظمها نتيجة تفشي وباء كورونا كوفييد 19 في العالم، وكان على رأس المساجد الحرمان المكي والمدني في السعودية، والمسجد الأقصى.


فعلى عكس ما هو مألوف، حيث يتجمع آلاف المصلين في الحرمين المكي والمدني وكذلك المسجد الأقصى، بدت هذه المساجد التي تلقى اهتماماً كبيراً من المسلمين، خاوية إلا من عدد محدود جداً من المصلين، الذين سمح لهم بأداء الصلاة، مع استمرار تعليق وصول المصلين إلى المساجد.


البكاء يغالب إمام الحرم المكي: في المسجد الحرام في مكة المكرمة، بدا صحن المطاف خالياً بشكل شبه كامل من المصلين على عكس السنوات الماضية، حيث يعج الحرم المكي بمئات آلاف المصلين من مختلف دول العالم في مثل هذا الوقت من العام.


وفي الركعة الأولى من صلاة التراويح، والتي أمّها الشيخ سعود الشريم، لم يستطع الشريم أن يتمالك نفسه من البكاء، في مشهد لاقى تداولاً كبيراً على وسائل التواصل الاجتماعي.


يذكر أن السلطات السعودية اتخذت قراراً بتعليق وصول المصلين للصلاة في ساحات الحرمين خاصة يوم الجمعة خوفاً من انتشار فيروس كورونا. كما منعت الزائرين والمصلين من الجلوس في ساحات المسجدين الحرام والنبوي، وفقاً لما أعلنته مساء الخميس 19 مارس/آذار.

Leave a Comment