صحة

عوارض جديدة ومقلقة لفيروس كورونا

التفاصيل …

كشف عدد من المرضى الذین أصیبوا بفیروس كورونا ، عن عوارض جدیدة ومقلقة یسببھا كوفید 19

یتمثل ھذا العارض وفق ما ذكرتھ امرأة من ”نورث تاینساید“ بانجلترا، تدعى تریسي كلارك، 49 عاما، بالشعور بما یشبھ ”الفوران أو الوخز“ تحت الجلد . وأضافت المتحدثة أنھا شعرت وكأنھا ”غطست في بحیرة جلیدیة“ بعد أن شعرت بالوخز الغریب.

أضافت: ”أصفھا بشكل مختلف بثلاث طرق: مثل الغطس في بحیرة جلیدیة، مثل التعرض للبرق، مثل وخز الدبابیس والإبر في جمیع أنحاء جسدي. لا أشعر بأي ألم، إنھ مثیر للقلق فقط“. وفي حدیثھا مع Online Sun ،قال لیام غاردنر، عمره 40 عاما، إنھا بعد 4 أسابیع من ظھور أعراض تدل على الإصابة بفیروس كورونا، بدأ مؤخرا یشعر بـ ”ألم الوخز“ في یدیھا وذراعیھا واستطرد موضحا: ”شعرت بالخدر في السبابة و“البنصر“، وأشعر بھذا الإحساس بالوخز في كل یدي وذراعي“. ولم یخضع لیام بعد لاختبار 19-Covid ،ولكن المسعفین زاروه في المنزل مرتین، عندما عانى من آلام في صدره وارتفاع في درجة الحرارة. أما نایجل دیفیز، عمره 60 ّ عاما من تشیستر، عانى من أعراض مریبة ظن أنھا ترتبط بعدوى كورونا، بعد عودتھا من رحلة تزلج في النمسا في 14 مارس.

أغرب شيء شھدتھا ھو الشعور بأن جسدي كلھ كان مصابا بحروق الشمس وحتى ارتداء قمیص عادي كان مؤلما. أعاني من الربو، وقبل 3 سنوات وقال: ”كنت أعاني من السعال والتھاب الحلق، وفي الأسبوع التالي شعرت بألم شدید في كل مكان، وحمى وصداع، مع النوم طوال الوقت. ولكن عانیت من جلطة في رئتي“. وأُدخل نایجل المستشفى، وأظھرت اختبارات الدم أنھ مصاب بعدوى والتھاب رئوي في رئتھ الیسرى، ولكن اختبار 19-Covid كان سلبیا. وأضاف أنھ یشعر الآن بتحسن كبیر ولكنھ ما یزال یسعل ویشعر بالتعب وضیق التنفس، إذا بذل الكثیر من الجھد. ّ وتحدثت غریس دادلي، عمرھا 29 سنة، عن إمضائھا 10 أیام في العنایة المركزة في مستشفى Queen في رومفورد، شرق لندن. ونجحت في محاربة الفیروس، ولكن والدھا ما یزال یقاتل من أجل حیاتھ بعد إصابتھ أیضا بـ 19-Covid. وفي حدیثھا مع ”میرور“، قالت غریس: ”بعد 6 أیام، شعرت بتوعك واحتجت إلى الاستلقاء بسبب شعور ”الوخز“ في بشرتي. وفي غضون 24 ساعة لم أشعر أبدا بمرض شدید كھذا، كنت أتجمد ولم أستطع البقاء مستیقظة لفترات طویلة“

Leave a Comment