وطني

توضيح حول خبر “قرار وشيك لقيس سعيّد برفع الحصانة عن النواب الفاسدين

قيس-سعيد

التفاصيل



نشر المحامي والناشط السياسي سمير عبد الله النص التالي على جداره في الفايسبوك ، مساء الجمعة: “كي نحبو الرئيس ونحبو ندافعو عليه ما ننسبولوش حاجات تنال من مصداقيتو..اليوم روجو على الفايسبوك ان الرئيس وبالنظر لحالة الطوارئ بش يصدر مراسيم ابتداء من الاثنين المقبل في رفع الحصانة على النواب الفاسدين ومحاكمتهم.. وقاعد نشوف في ستاتيات عليها الاف اللايكات والناس تمجد وتشكر في الرئيس. كتبت بكري ستاتي عطيت فيه معلومة قانونية.. الحصانة متع النائب ما يرفعها في الدستور الا مجلس النواب كي المحكمة تطلب ذلك.. فقط.. الرئيس ما عندو حتى سلطة على النواب (سلطة تشريعية مستقلة). ينجم فقط يحل المجلس وقتلي يرفض منح الثقة للحكومة.. والامكانية هذي تنحات توة بعد منح الثقة لحكومة المشيشي.. هاو جاي نهار الاثنين والشهر الجاي والي بعدو وراهو الرئيس ما ينجمش يرفع الحصانة.. فما نواب فاسدين وصادرة ضدهم احكام بالسجن ومتخبين وراء الحصانة والمجلس يحمي فيهم (انصر اخاك ظالما او مظلوما) والحل الوحيد يلزم النواب التقدميين الوطنيين يبادرو بتنقيح النظام الداخلي للمجلس بش تولي رفع الحصانة آلية وقتلي يطلبها القضاء للتحقيق ومحاكمة كل من اجرم في حق البلاد الرئيس ينجم ياخو برشة مبادرات جريئة داخلة في صلاحياتو لتغيير هذا النظام الفاسد :مبادرات تشريعية لتغيير القانون الانتخابي ولتغيير مرسوم الاحزاب والجمعيات بش يمنع المال السياسي الفاسد داخليا وخارجيا ولتغيير النظام السياسي.. ما عادش تصدقو الاوهام والاشاعات.. فما شكون قاعد يستغل في جهل الناس بالقانون والدستور بش يصدقو الاشاعات لكن حبل الكذب قصير.. بالدعايات الكاذبة هاذي قاعدين تضرو في الرئيس الرئيس ننصحوه.. ندعموه وقتلي ياخو مبادرات صحيحة وننقدوه وقتلي يغلط..”.

Leave a Comment