وطني

نصاف بن علية : لهذه الأسباب تجنّبنا سيناريو كارثي !!

قالت نصاف بن علية المديرة العامة للمرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة

قالت نصاف بن علية المديرة العامة للمرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة، في مداخلتها في برنامج ميدي شو على اذاعة موزاييك اف ام اليوم الخميس 23 أفريل 2020، أن كل المعطيات التقييمية العلمية تؤكد أن تونس قد تجنبت بين 25 مارس و12 أفريل، 25 ألف إصابة وألف وفاة بكورونا.


و أكدت بن علية أن قبل 22 مارس 2020 كان المصاب الواحد بالفيروس قادرا على نقل العدوى لـ5 أشخاص، في حين تراجع هذا المعدل بعد ذلك التاريخ إلى 1.6 شخص، موضحة أنه في حال تراجع هذا المعدل إلى أقل من 1 فيمكن حينها الجزم بأن الوباء تحت السيطرة.


وعن انخفاض الإصابات الجديدة في الأيام الأخيرة، قالت بن علية ”صحيح أننا أضفنا عاملي قطاع الصحة في عملية تقصي الفيروس على اعتبارهم في الواجهة الأولى، وهذا حقهم، لكن أهم معطى أن عدد الحالات بصدد التقلص رغم تكثيف عمليات التقصي التي نقوم بها، والهدف من التقصي هو عزل الحالات المشتبهة لايقاف العدوى الأفقية بصفة مبكرة”.


و كذالك أشارت إلى المعطيات الحالية استنادا إلى عدد الوفيات وعدد المصابين الخاضعين إلى الإنعاش حاليا، يؤكد أن الوضع تحت السيطرة ولم يحصل انفلات.


وشددت نصاف بن علية على أن المؤكد اليوم أن الاستراتيجيا التي وضعتها الدولة أعطت نتيجة، في حين أكدت أن هذا لا يعني الإنتصار على الفيروس، قائلة ”نحن تحكّمنا في الفيروس ولم ننتصر.. حذاري وجب احترام التباعد الجسدي وقواعد الوقاية والحجر الصحي حتى نحافظ على هذه النتائج”.

Leave a Comment