وطني

ياسين العياري يكشف المغالطات حول وثيقة فضيحة التلاقيح

ياسين العياري

ياسين العياري يكشف المغالطات حول وثيقة ”فضيحة التلاقيح”

قال النائب بمجلس نواب الشعب، ياسين العياري، إن الوثيقة ”الديوانية” التي تم تداولها مساء أمس الإثنين، تخص -إن صحت- تراخيص التلاقيح لموظفي سفارة الإمارات وليس التلاقيح التي تلقتها رئاسة الجمهورية كهدية من دولة الإمارات.

وأوضح العياري، في تدوينة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، أن اللجنة العلمية أكدت أنه لا علم لها بوصول الهبة لرئاسة الجمهورية وأن الديوانة أيضا أكدتبدورها أنه لا علم لها بالهبة الإماراتية، وهو ما يجعل الوثيقة، حسب ياسين العياري، تخص التلاقيح الموجهة للسفارة فقط، مشيرا في هذا السياق إلى أن اللجنة العلمية أكدت أنها منحت تراخيص لسفارات، تقدمت بطلبات لتلقيح موظفيها وديبلوماسييها.

وكان عدد من رواد موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، قد تداولوا مساء أمس، وثيقة لم تتضمن أي تاريخ وقيل إنها تخص التصريح الديواني لدخول التلاقيح من الإمارات.وشدد ياسين العياري، على أن الوثيقة ”ليس لها أي علاقة بفضيحة بالهبة الإماراتية لسعيد المتكتم عنها”، وفق قوله.وأضاف العياري:

”قد يكون سعيد بعد عام سياسة أنظف منهم هوما بعد 10 سنين، لكنه ليس الوحيد النظيف، ليس ملاكا ولا ولي صالح ولا عمر بن الخطاب! بل سياسي يكذب ويناقض روحه و يفلم و يتآمر، هو بشر يؤخذ منه و يرد إليه”. وتابع: ”الرئيس النظيف، لا يستحق للخبث والمغالطة والتدليس وتسريب الوثائق المضروبة! تنجم تنشر الرئاسة في إطار الشفافية والتوضيح كل الوثائق بما أنه الأمر أصبح قضية رأي عام و مادامت الوثائق لا تدخل تحت طائلة المعطيات الشخصية وليست وثائق سرية والرئاسة نشرت مثلا قبل مراسلاتها لرئاسة الحكومة، تنشرها بشفافية، موش تسرب نادية ديشيكتوز بالواتزاب وثائق تابعين حكاية أخرى  بعد ضربات فوطوشوب للتدجيل على البسطاء”، وفق قوله.