جهوية

حجز أطنان من الفرينة والسميد: إيداع محتكر السجن

تمكّنت فرقة الشرطة العدلية…

تمكّنت فرقة الشرطة العدلية بغار الدماء بالتنسيق مع مصالح الرقابة الاقتصادية للادارة الجهوية للتجارة بجندوبة والفرع الجهوي للهيئة الوطنية لمكافحة الفساد بجندوبة مساء يوم أمس الأربعاء 1 افريل 2020، من إيقاف صاحب شركة لبيع المواد الغذائية بالجملة بمدينة غار الدماء بعد تعمده احتكار كمية من السميد والفرينة قدرت بـ15 طنا (أكثر من 1000 كيس من أحجام مختلفة 50 كغ و20 كغ و10 كغ و5 كغ) .

وجاءت العملية بعد مداهمة أحد المخازن التابعة للتاجر بمنطقة الزرايبية بأحواز  مدينة غار الدماء، أين تم العثور على كمية الفرينة والسميد والتي ثبت أثناء التحقيق أنه تعمد إخفاءها وتوزيعها بصفة عشوائية دون التنسيق مع أعوان المراقبة الاقتصادية بهدف المضاربة والاحتكار .

وقد تمت استشارة النيابة العمومية للمحكمة الابتدائية التي، وحسب تأكيد الناطق الرسمي لها إسكندر الزغلامي، أذنت في مرحلة أولى بفتح تحقيق ووجهت لهذا التاجر تهمة إخفاء بضاعة ومسك مخزونات بهدف المضاربة والاحتكار ثم في مرحلة ثانية ايداع التاجر السجن من أجل التهمة الموجهة اليه .

وقد أكّد القاضي ورئيس الفرع الجهوي للهيئة الوطنية لمكافحة الفساد بجندوبة أنّ عملية المداهمة جاءت إثر إعلام مباشر من والي جندوبة حول شبهة احتكار تاجر جملة بغار الدماء لمادتي السميد والفارينة وبيعها للمواطنين خارج المسالك القانونية وبعض المهربين، فتوجهت دورية مشتركة بين الإدارة الجهوية للتجارة والمراقبة الاقتصادية والهيئة الوطنية لمكافحة الفساد بالفرع الجهوي بجندوبة رجال من الشرطة والجيش الوطني إلى غار الدماء، أين تمت مداهمة المخزن المبلغ عنه بحضور صاحبه، وقامت الدورية بحجز 13 طن من السميد و2 طن من الفارينة، وتولت فرقة الشرطة العدلية بغار الدماء تحرير محضر في الغرض، وباستشارة النيابة العمومية أمرت بإيقاف ذي الشبهة والاحتفاظ به وايداعه السجن المدني ببلاريجيا وسيتم عرضه قادم الأيام على القضاء .

من جانبه، أكّد قيس اليزيدي المدير الجهوي للتجارة بجندوبة أنّه سيتم توزيع المحجوز في الأسواق، وفق الصيغ القانونية  .

عبد الكريم السلطاني

Leave a Comment